لماذا ندرّس الموسيقى

لماذا ندرس الموسيقى؟

تتخلص الإجابة على هذا السؤال في أربعة أسباب وجيهة تتمثل في الوفاء بالأهداف الأربعة التالية

الإبداع

يتمثل الإبداع، وهو منبع كل الإمكانيات الجديدة، في الذكاء أثناء العزف. كما أن الإبداع على صعيد الأفكار المتعلقة بالاقتصاد الحالي يمثل الطريق إلى المستقبل. هل ثمة طريق آخر أفضل من الموسيقى نعبر من خلاله إلى المستقبل؟ استمتع بدراسة الموسيقى لتفتح أمامك آفاق المستقبل. استمتع بعزف الموسيقى، واكتشف قدراتك الإبداعية.

التواصل

تعبر الموسيقى باعتبارها لغة الروح عن كل ما يصعب قوله. بل إن البعض شبهها بلغة الملائكة. ولا ريب أن حياة بدون موسيقى أشبه ما تكون بالقلب الصامت. لذا فلتبدأ في تعلم الموسيقى.

التقييم النقدي

الذكاء هو القدرة على اكتساب المعرفة والمهارات وتطبيقها على أرض الواقع. ولكن الاستقرار العاطفي هو القدرة على التكيف مع تقلبات الحياة. ولكي يتفوق المرء في هذين الأمرين، عليه الموازنة بين العقل والعاطفة. أدخل عالم الموسيقى. فهي من السبل القليلة التي تشحذ هذه القدرة وتعزز التفكير النقدي.

الالتزام

الانهزاميون لا يحققون أي مكاسب على الإطلاق. ولا يفوز في معارك الحياة سوى المثابرين. وفي مجال الموسيقى، يتدرب جميع الموسيقيين على المثابرة على الأداء الموسيقي من البداية حتى النهاية. وعلى الرغم من الأخطاء التي قد يقعون فيها، إلا أنهم لا يتوقفون عادةً في منتصف الطريق. فعند الجمع بين الموهبة العادية والمثابرة غير العادية، يصبح من الممكن تحقيق كل الأهداف.

وعلاوة على ذلك، أثبتت البحوث التربوية أسباب أهمية الموسيقى، وهي كالتالي:

  • سلوك الطلاب الذين يدرسون الموسيقى أفضل من غيرهم.

  • الطلاب الذين يدرسون الأعمال الفنية بشكل عام يكونون أكثر تعاونًا مع مدرسيهم وزملائهم، وأكثر ثقة بأنفسهم، وأكثر قدرة على التعبير عن أفكارهم.
  • الطلاب الذين يستطيعون أداء الإيقاعات المعقدة يمكنهم أيضًا اتخاذ إجراءات تصحيحية في العديد من المواقف في الدراسة أو الحياة العملية بشكل أسرع وأكثر دقة. كما أنهم يخططون بشكل أفضل وإيجابي لحياتهم اليومية.
  • الطلاب الذين يدرسون الموسيقى يحققون درجات أعلى من أقرانهم في اختبارات الدراسة، بغض النظر عن خلفيتهم الاجتماعية والاقتصادية.
  • دائمًا ما يشير المسؤولون عن قبول الطلاب بالكليات والجامعات إلى المشاركة في الأنشطة الموسيقية باعتبارها عاملاً مهمًا في اتخاذ القرارات المتعلقة بالقبول، حيث يرون أن المشاركة في الأنشطة الموسيقية دليل على القدرة على إدارة الوقت والإبداع والقدرة على التعبير عن الذات والانفتاح الفكري.
top of page icon